0 تصويتات
في تصنيف أسئلة تعليمية بواسطة

سؤال ماهي المراحل الرئيسية لنشأة علم التفسير ؟، مرحبًا بكم في بوابة الاجابات - الموقع الأمثل للمناهج التعليمية والمساعدة في حلول الأسئلة والكتب الدراسية. نحن هنا لمساعدتك في الوصول إلى أعلى المستويات التعليمية.

 ماهي المراحل الرئيسية لنشأة علم التفسير ؟

بعد ان تجد الإجابة علي سؤال ماهي المراحل الرئيسية لنشأة علم التفسير ؟، نتمنى لكم التوفيق في المراحل الدراسية، وفي حالة كان لديكم اسئلة اخري لا تتردد في طرح سؤال جديد.

إجابة سؤال ماهي المراحل الرئيسية لنشأة علم التفسير ؟

 الاجابة هي المرحلة الأولى: مرحلة الفهم والتلقي: الفترة الأولى: عهد النبي صلى الله عليه وسلم. الفترة الثانية: عهد الصحابة رضي الله عنهم. الفترة الثالثة: عهد التابعين رحمهم الله. المرحلة الثانية: مرحلة الكتابة والتدين: الفترة الأولى: تدوين التفسير على أنه باب من أبواب الحديث. الفترة الثانية: تدوين التفسير على أنه علم مستقل بذاته.

1 إجابة وحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

مراحل نشأة علم التفسير

المرحلة الأولى: التفسير النبوي

بدأت هذه المرحلة مع نزول القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث كان يشرحه للصحابة ويوضح لهم ما أشكل عليهم من معانيه، وذلك إما بقوله وإما بفعله وإما بإقراره. وقد كان التفسير في هذه المرحلة تفسيراً شفوياً، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يشرح الآيات للصحابة حسب ما تقتضيه الحاجة.

ومن أشهر الصحابة الذين اشتغلوا بالتفسير في هذه المرحلة:

  • أبو بكر الصديق رضي الله عنه
  • عمر بن الخطاب رضي الله عنه
  • عثمان بن عفان رضي الله عنه
  • علي بن أبي طالب رضي الله عنه
  • عبد الله بن عباس رضي الله عنه

المرحلة الثانية: التفسير في عهد التابعين

بدأت هذه المرحلة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قام التابعون برواية تفسير الصحابة عنهم، كما قاموا بتفسير القرآن الكريم بأنفسهم، وذلك بالاستناد إلى القرآن نفسه، والسنة النبوية، والقياس، والرأي.

ومن أشهر التابعين الذين اشتغلوا بالتفسير في هذه المرحلة:

  • سعيد بن جبير رضي الله عنه
  • مجاهد بن جبر رضي الله عنه
  • قتادة بن دعامة رضي الله عنه
  • عطاء بن أبي رباح رضي الله عنه
  • ابن عباس رضي الله عنه

المرحلة الثالثة: التفسير في عهد الأئمة

بدأت هذه المرحلة في القرن الثاني الهجري، حيث قام الأئمة بجمع أقوال المفسرين وترتيبها وتنسيقها، وإضافة ما توصل إليهم من علم ومعرفة. وقد تميزت هذه المرحلة بظهور العديد من التفسيرات الكاملة والمختصرات.

ومن أشهر الأئمة الذين اشتغلوا بالتفسير في هذه المرحلة:

  • ابن جرير الطبري (ت 310هـ)
  • ابن كثير الدمشقي (ت 774هـ)
  • الفخر الرازي (ت 606هـ)
  • ابن عطية الأندلسي (ت 541هـ)

المرحلة الرابعة: التفسير في العصر الحديث

بدأت هذه المرحلة في القرن التاسع عشر، حيث قام العلماء المعاصرون بدراسة القرآن الكريم دراسة علمية، واعتمدوا في تفسيرهم على أساليب التفسير الحديثة، مثل: التحليل اللغوي، والتحليل التاريخي، والتحليل النفسي، والتحليل الاجتماعي.

ومن أشهر العلماء المعاصرين الذين اشتغلوا بالتفسير:

  • محمد عبده (ت 1323هـ)
  • محمد رشيد رضا (ت 1354هـ)
  • أحمد مصطفى المراغي (ت 1371هـ)
  • محمد متولي الشعراوي (ت 1419هـ)

الخصائص العامة لنشأة علم التفسير

تتميز نشأة علم التفسير بمجموعة من الخصائص العامة، منها:

  • ارتباطها الوثيق بالوحي: فقد بدأ التفسير منذ عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث كان يشرح القرآن الكريم للصحابة ويوضح لهم معانيه.
  • اعتمادها على مصادر متعددة: فقد اعتمد المفسرون في تفسيرهم على القرآن الكريم نفسه، والسنة النبوية، والقياس، والرأي.
  • تطورها المستمر: فقد تطور علم التفسير عبر العصور، حيث ظهرت العديد من المدارس التفسيرية المختلفة.

أثر نشأة علم التفسير في الحضارة الإسلامية

كان لنشأة علم التفسير أثر كبير في الحضارة الإسلامية، حيث ساهم في:

  • فهم القرآن الكريم: فقد ساعد التفسير المسلمين على فهم القرآن الكريم ومعرفة معانيه ودلالاته.
  • نشر الدعوة الإسلامية: فقد ساعد التفسير على نشر الدعوة الإسلامية بين الناس، حيث كان المفسرون يشرحون القرآن الكريم للناس ويبينون لهم معانيه ودلالاته.
  • تنمية الثقافة الإسلامية: فقد ساهم التفسير في تنمية الثقافة الإسلامية، حيث كان المفسرون يناقشون في تفسيرهم العديد من القضايا الدينية والفلسفية والعلمية.

خاتمة

تعد نشأة علم التفسير من أهم الأحداث في تاريخ الحضارة الإسلامية، حيث ساهمت في فهم القرآن الكريم ونشر الدعوة الإسلامية وتنمية الثقافة الإسلامية.

أسئلة مشابهة

0 تصويتات
1 إجابة
مرحبا بكم في بوابة الاجابات ، الموقع الأمثل للمساعدة في حلول الأسئلة والكتب الدراسية.
...